18 January 2018

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني منتسبي ومنتسبات قوى الأمن الداخلي...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ....

تمر علينا اليوم الذكرى السادسة والتسعون لتأسيس الشرطة العراقية الذي يصادف 9/ كانون الثاني 1922 وبهذه المناسبة نهنئ كافة المنتسبين من ضباط ومراتب وموظفين وموظفات في عيد تأسيسهم ونحب أن نذكر هنا بانطلاقة الشرطة العراقية التي بدأت في الدولة الحديثة ولا سيما بعد دخول القوات البريطانية إلى العراق والتي بموجب البيان رقم 72 لسنة 1920 تم تأسيس أول قوة للعراق حيث كانت نواة لتأسيس الشرطة العراقية وتولى الضابط الانكليزي آنذاك العقيد               ( بريسكوت ) إدارة الشرطة في العراق وبعد قيام الدولة العراقية في 23/ أب / 1921 وتولي عرش العراق الملك فيصل الأول بدأت المخاطبات بتأسيس مديرية عامة لحفظ الأمن والنظام في العراق وكان ذلك في 9/كانون الثاني /1922 حيث تم تأسيس مديرية الشرطة العامة والتي تعتبر المديرية الأوسع والتي كانت تضم كافة تشكيلات قوى الأمن الداخلي في حينها وتم انتداب العقيد نوري باشا سعيد من الجيش العراقي ليشغل منصب أول مدير عام في الشرطة العراقية وبعد ذلك شرعت الحكومة العراقية إلى إصدار قانون الجنسية العراقي رقم (24 )لسنة 1924 وهو أول تشريع عراقي ينظم جنسية سكان العراق الأصليين وفي عام 1965 نتيجة التطور الذي شهد العراق في مجال النقل والسياحة والسفر تم استحداث مديرية الجنسية العامة وربطت معها مديريات الجوازات والجنسية والإقامة 0

وبتطور العمران في المجتمع العراقي شكل الدفاع المدني في العراق خلال الحرب العالمية الثانية 1941 باسم مديرية الدفاع السلمي وفي عام 1956 أعيد تشكيل دفاع مدني باسم (مديرية الدفاع المدني العام )

 أما فيما يتعلق بتنظيم حركة السير والمرور فان أول تشكيل في سير المركبات كان في عام 1921 فقد اختير(6) أفراد من الشرطة لتنظيم حركة السير والمرور في بغداد وفي بعض الشوارع المهمة وتم اختيار هؤلاء الإفراد لتميزهم بطول القامة ومع تطور المجتمع العراقي وكثرة الحاجة إلى تعدد وسائط النقل وأهمية الدور الذي يقوم به رجال المرور في تنظيم حركة السير والمرور تأسست في عام (1947 مديرية شرطة النقليات والمرور ) وأصبح ارتباطها بمديرية الشرطة العامة يصل عدد إفرادها إلى ( 200 ) شرطي وفي عام 1974 استحدثت مديرية عامة بأسم مديرية المرور العامة ترتبط بوزارة الداخلية وترتبط بها شرطة المرور في المحافظات 0

أخواني رجال المرور ::

تزامناً مع انتصارات شعبنا  وتطهير أرضنا من دنس داعش الإرهابي وبهذه المناسبة يجب أن ننهض بجهاز المرور ونساهم في أنجاح  العمل وعلى كافة الضباط والمنتسبين من مفوضين ومراتب والموظفين بذل المزيد من الجهود لبناء أهم مؤسسة خدمية في البلد وهي دائرتكم التي تفتخرون بها اليوم وبانجازاتها التي تذلل الصعاب أمام المواطن العراقي 0

وذلك بتضافر جهود الخيرين من رجال المرور الذين يكنون لهذا البلد الحب والاحترام وغايتهم الوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة علمياً ومهنياً 0

الرحمة والخلود لشهدائنا الإبرار شهداء العراق والحشد الشعبي الأبطال00

وكل عام وانتم بخير