26 February 2017

 
 

نظمت أمانة بغداد احتفالا كرنفاليا بمناسبة يوم بغداد الذي تزامن مع مرور 100 عام على إنشاء شارع الرشيد وسط العاصمة بغداد، وشاركت مديرية المرور العامة  و بحضور السيد مدير المرور العام اللواء عامر خضير عباس  العزاوي و عرضت المديرية بعض الفعاليات من ذاكرة المرور في الكرنفال وأقيم الحفل الذي شهد حضور كبير عدد من الفنانين والمسؤولين في ساحة معروف الرصافي وسط بغداد وقالت أمينة بغداد  الدكتورة ذكرى علوش في بيان مقتضب إن الاحتفال "سوف يكون نقطة انطلاق لإعادة الحياة إلى شارع الرشيد" 

ويعد شارع الرشيد من أقدم وأشهر شوارع بغداد والذي كان يعرف خلال الحكم العثماني باسم شارع (خليل باشا جاده سي) على اسم خليل باشا حاكم بغداد وقائد الجيش العثماني الذي قام بتوسيع وتعديل الطريق العام الممتد من الباب الشرقي إلى باب المعظم وجعله شارعاً باسمهِ عام 1910م، لأسباب حربية ولتسهيل حركة الجيش العثماني وعرباته.

 وتم العمل في هذه الجادة بصورة مستعجلة وارتجالية حيث كان يصطدم بمعارضة العلماء ورجال الدين البغداديين عند ظهور عقبة تعلق استقامتهِ ببروز أحد الجوامع وهو جامع مرجان على الطريق كما كان يصطدم بأملاك المتنفذين والأجانب ممن هم المشمولين بالحماية وفق الامتيازات الأجنبية، وكذلك لقلة المال المتوفر لديهِ لاستملاكها، لذلك وجب حصول انحناءات في الشارع تبعاً لهذه العراقيل.

ويحوي شارع الرشيد جوامع تراثية منها جامع الحيدرخانة الذي شيدهُ داود باشا عام 1819م، وجامع مرجان وجامع حسين باشا وأسواقاً قديمة كسوق هرج وسوق السراي