18 October 2017

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

 

السلام  عليكم و رحمة الله و بركاته ....

في ذكرى اليوم العالمي لضحايا حوادث المرور 20 تشرين الثاني أصبح ذلك اليوم أداة هامة في تكاتف الجهود للحد من الاصابات الناجمة من حوادث المرور على الطرق و هو  وقت للتفكير في المأسي التي لا داعي لها و التي تحدث كل يوم في جميع أنحاء العالم و تشكيل هذه الحوادث قلقاً  لكافة افراد المجتمع و أصبحت و احدة من أهم المشكلات التي تستنزف المجتمعات في أهم مقومات الحياة و هو العنصر البشري مما تسببه من وفيات ناجمه عن حوادث الطرق حيث يمثل عدد الوفيات و الجرحى لحوادث المرور المسجلة لعام 2015 في العراق (2514 ) وفيات و ( 9429 ) جرحى ناجمه عن حوادث  المرور على الطرق و نحو النصف هم من المشاة و راكبي الدراجات الهوائية و الدراجات النارية إضافة الى ما تكبده من مشاكل اجتماعية و نفسية و خسائر مادية ضخمه مما أصبح  لزاماً  العمل على أيجاد الحلول و المقترحات و وضعها موضع التفيذ للحد من هذه الحوادث أو على أقل تقدير معالجة أسبابها و تخفيف من أثارها السلبية .

                                                                من الله التوفيق