نرحب بزوارنا الكرام في موقع مديرية المرور العامة

اللغة
  عربي
  English    

 
 
 

مساهمات الاصدقاء

 

الوقت الان

المشرف العام للموقع
مدير المرور العام اللواء
 المهندس محمد بدر ناصر

مشرف الموقع
العميد الدكتور محمد مزعل طاهر

 

الحكومة الالكترونية


تهدف الحكومة او الحوكمة الالكترونية الى تعزبز ثقة المواطن بالمؤؤسسات الحكومية وتزيد من سهولة حصول المواطنبن على الخدمات و الوصول الى المعلومات العامة المطلوبة بقدر كبير من الفعالية وبتكلفة اقل. وتقدم الحكومة الالكترونية الكثير من الفعاليات والمبادرات الحكومية الالكترونية التي تتيح للمواطنين من الحصول على هذه الخدمات , مثل التصوبت الالكتروني وتجديد رخصة السياقة او جواز السفر والبطاقة الوطنية ودفع الرسوم والضرائب ..الخ 3 وكل هذا يتوقف على مدى تقبل ورغبة المواطن في التعاطي وتبني هذا الابتكار. وتهدف الحكومة الالكترونية بأن يكون المواطن محورها وهو الهدف والغاية المقصودة ويجب ان نفهم اولا العوامل التي تؤثر على المواطن في تقبل هذا الابتكار واهمها هي:-
1- تبني المواطن للافكار الجديدة
2- تهدف الحكومة الى كسب ثقة المواطن
3- قبول المواطن التكنلوجيا الحديثة بشكلها الجديد
4- نشر نظرية الابتكار
ومن ما ذكر اعلاه من الجدير بالذكر الى تعريف المواطنين ما المقصود بالحكومة الالكترونية؟ ومن هي الفئة التي يجب ان تتعاطى مع الحكومة الالكترونية.
تعريفها
هو عبارة عن نظام حديث تبنته الحكومات عن طريق استخدام الشبكة العنكبوتية العالمية والإنترنت لربط مؤسساتها بعضها ببعض، وربط مختلف خدماتها بالمؤسسات الخاصة والجمهور عامة، وجعل المعلومة في متناول الجميع وذلك لخلق علاقة شفافة تتصف بالسرعة والدقة تهدف للارتقاء بتقديم خدمات افضل وجودة في الأداء.

في الحقيقة لا يمكن تحديد تعريف محدد لمصطلح الحكومة الإلكترونية وتبعا للاثار التقنية والإدارية والتجارية والاجتماعية التي تؤثر عليها. وهناك عدة تعريفات للحكومة الاكترونية من أكثر من جهة دولية. وفي العام2002 عرفت الأمم المتحدة الحكومة الإلكترونية بأنها "استخدام الإنترنت والشبكة العالمية العريضة لتقديم معلومات وخدمات الحكومة للمواطنين". أيضا، وقدمت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في عام 2003، التعريف التالي "الحكومة الإلكترونية هي استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخصوصا الإنترنت للوصول إلى حكومات أفضل".وهناك أيضا تعريفات أخرى لعدد من الباحثين في مجال الحكومة الإلكترونية فمنهم من عرفها بأنها وسيلة لتحسين القطاع العام والحكومي، وآخرون عرفوها كوسيلة لتحقيق الإصلاح وتغير العمليات والهيكلية والثقافة الحكومية، وآخرون ركزوا على جانب تحسين الاتصال مع المواطن وتحقيق ديموقراطيةأكبر، وأخيرا هناك من ذكر أنها قضية تجارية تتعلق بزيادة العوائد وتحسين الأداء والوضع التنافسي للشركات والدوائر الحكومية.
فالحكومة الإلكترونية هي النسخة الافتراضية عن الحكومة الحقيقية مع بيان إن الحكومة الإلكترونية تعيش محفوظة في الخوادم(server) الخاصة بمراكز حفظ البيانات (Data Center) للشبكة العالمية للأنترنت، وتحاكي أعمال الحكومة التقليدية والتي تتواجد بشكل حقيقي ومادي في أجهزة الدولة.

المتطلبات الواجب توفرها لتنفيذ الحكومة الإلكترونية

1- البنية التحتيه (اللإتصالاات) 2- الاستعداد والتقبل لاستخدام التكناوجيا الحديثة (الالية) بدلا من التقليدية.
3- تعاون القطاعين العام والخاص ومشاركتهما في دعم التطبيقات المتعددة للحكومة الإلكترونية.
4- توفير المعلومات اللازمة.
الخدمات والتطبيقات
ان طبيعة الخدمات التي تقدمها الحكومة الالكترونية متعددة ولكن بصورة رئيسية فهي تنقسم إلى النماذج التالية:
• 1 - الخدمات المتبادلة بين الحكومة والعميل (الفرد من الجمهور) وتعرف هذه العلاقة واختصارا ب (G2C)
• 2. - العلاقة والخدمات المتبادلة بين الحكومة والأعمال (الشركات والمؤسسات التجارية) وتعرف اختصارا ب (G2B)
• 3. الخدمات والعلاقات المتبادلة بين مؤسسات الحكومة بين بعضها البعض وتعرف ب (G2G)
• 4. الخدمات المتبادلة بين الحكومةوموظفيها وتعرف ب (G2E).
ولقد أدى ظهور المجتمعات الإلكترونية(e-society)، ظهور الشركات الإلكترونية (e-Business) والتجارة الإلكترونية (e-Commerce)، والتي حققت مكاسب كبيرة في القطاع الخاص.
وأما في مجال تقديم الخدمات الإلكترونية تستطيع الوسائل المتعددة للمعرفة إعطاء الكثير من الفعالية على طريقة شرح خدمات والبحث عنها والوصول إليها ومن الممكن أن يتم تقديم الخدمات معرفيا كالتالي:
• التعرف على طبيعة الإجراءت المرتبطة بالخدمة، وفائدتها وأهدافها.
• الوصول الى المسؤول عن تقديم هذه الخدمة والوقت اللازم للحصول عليها.
• الوصول الى موقع تقديم الخدمات الإلكترونية والوثائق المطلوبة من المواطن.
• معرفة المواطن الرسوم الواجب دفعها لتقديم هذه الخدمات إليه.
ولو احصينا العدد الكبيرمن الخدمات الحكومية المحتملة فيصبح وصف هذه الخدمات معرفيا من الأمور الهامة من أجل إيصالها للمواطن والاستفادة منها وهنا يأتي دور أنظمة إدارة المعرفة ومنها (إدارة المحتوى ) والكائنات المعرفية.
وشكلت الحكومة الاكترونية حافزا للقطاع العام لكي يتطور تكنولوجيا ويلبي رغبات المجتمعات الإلكترونية والشركات التي تتعامل من خلال التجارة الإلكترونية أيضا، ويرأى القطاع العام فرصة في ذلك لتطوير نفسه من خلال تطبيق تقنية المعلومات وتحقيق مكاسب مادية، وأدائية، وخدماتية وأحيانا سياسية.

التوسع الحاصل في استخدام الحكومة الالكترونية
الحكومة الإلكترونية تحقق انتشارا واسعا بين حكومات العالم كما ورد في تقرير الأمم المتحدة في عام Benchmarking E-government: A Global Perspective 2001 والتي قامت بتلخيص سريع لنشاطات الحكومة الإلكترونية حول العالم وأستنتجت بأن هناك مواقع إلكترونية تستخدم لتوفير المعلومات والخدمات تخص 190 دولة مما يشكل 89،8% من الدول الأعضاء. وفي تقرير أحدث للأمم المتحدة(Global E-Government Readiness Survey 2005)، تناول في أكثر من 50000 صفحة ألكترونية ل 191 دوله تم دراسة جاهزية الحكومات الإلكترونية جاءت الولايات المتحدة في المركز الأول تليها الدنمارك فالمملكة المتحدة.
وتحتل مصر المركز ال28 فيما يتعلق ببرنامج الحكومة الإلكترونية طبقا تقرير صادر عن الأمم المتحدة2008. وتعتبر حكومة دبي سباقة في تطبيق هذا النظام وكثير من حكومات العالم الأخرى، كما بدأ تطبيقه على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ككل .وتعتبر ماليزيا من الدول التي تمكنت من تحقيق مفهوم الحكومة الإليكترونية. أما الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة فهما من أوائل الدول التي طبقت هذا النظام. وهناك إجراءت حثيثة لتطبيق هذا النظام في السعودية والأردن ومصر والعراق وغيرها.
الحكومة الالكترونية لوزارة الداخلية العراقية
تعتبر وزارة الداخلية من الوزارات السباقة بين الوزارات العراقية في مجال استخدام الحكومة والحوكمة الالكترونية وتبسيط الخدمات المقدمة للمواطنيين عن طريق الخدمات الالكترونية من خلال الجهود الحثيثة التي تبذلها المديرية العامة للاتصالات والمعلوماتية والتي قطعت شوطا كبيرا في تطوير الوزارة وتشكيلاتها بأستخدام احدث التكنلوجيا المتطورة وهذا النجاخ عززه حصول وزارة الداخلية على المركز الاول من بين الوزارات العراقية التي تستخدم نضام الحكومة الالكترونية في عمان 2011 من خلال الفعاليات التي تقدمها الوزارة وتشكيلاتها والموجودة ضمن موقع بوابة الحكومة العراقية وهي:-
1- استمارة الاجازة الالكترونية
2- معرفة الغرامات على المركبات المخالفة
3- السيارات المضبوطة
4- الحصول على جواز السفر
5- طلبات التعين الالكتروني لوزارة الداخلية وتوابعها
6- شكاوى المواطنين
بالاضافة الى الكثير من الخدمات الالكترونية التي تتصل بتقديم الخدمات الى المواطن والتواصل الالكتروني مع بقية الوزارات العراقية بالاضافة الى المشاريع المستقبلية لتوسيع شبكة الحكومة الالكترونية لوزارة الداخلية على مستوى العراق.
بقلم
العميد الدكتور
محمد مزعل طاهر
مدير قسم المعلومات والاتصالات
 

تجوال المركبات بدون لوحات تسجيل

1- يمنع منعا باتا تجوال المركبات بدون لوحات تسجيل او لوحة واحدة او لوحات غير نظامية او تالفة او معالمها متغيرة او كونها مثبتة بشكل غير نظامي.
2- يمنع منعا باتا قيدة سيارة ذات مقود ايمن.
3-يمنع منعا باتا ستائر نسيجية او معدنية الحاجبة للرؤيا على الزجاجة الخلفية والجانبية او استخدام الزجاج المطلي المضلل في نوافذ المركبات.
يتبع...

ارتداء حزام الامان

   بناءا على مقتضيات المصلحة العامة وبغية تحقيق السلامة المرورية والحد من الاضرار البشرية والناجمة عن الحوادث المرروية المؤسفة واستنادا الى احكام القسم (34) من قانون المرور رقم 86 لسنة 2004 اصدرنا البيان التالي:
 

1- على كافة سائقي السيارات الصالون ارتداء حزام الامان اثناء قيادتهم لسياراتهم. يتبع...

الخطوط الساخنة

من اجل إيصال معاناة ومشاكل المواطنين المرورية إلى دوائر المرور المعنية بالشكوى وجه اللواء المهندس محمد بدر ناصر مدير المرور العام بوضع الخطوط الساخنة التالية للاتصال بمكتب شكاوي المواطنين لطرح مضمون الشكوى من اجل إيجاد حلول مناسبة لها.

 Email:info@itp.gov.iq Phone:07709524953 Phone:07810037760

 
 

نصائح مرورية

نصائح مرورية

نصائح لركاب السيارات و الحافلات العامة

  اخي راكب الحافلة

  • لا تقترب من السيارة عند ركوبك او نزولك فيها قبل ان تتوقف تماما وعدم محاولة ذلك اثناء سيرها.

  • الجلوس على مقعد داخل الحافلة حيث ان الواقف بداخلها معرض للسقوط و الاذى.

  • عدم الخروج بالجسد من نافذة السيارة او رمي المخلفات اثناء السير حتى لا يصاب الاخرون من مستخدمي الطريق .

  • عدم اسناد جسم الراكب على ابواب السيارة او العبث بمقبضها اثناء سير الحافلة.

  • ابداء المساعدة اللازمة للمعوقين وكبار السن و الاطفال داخل الحافلة .

  • عدم النزول من الباب الأمامي و عدم قطع الطريق من امام الحافلة و الانتظار لحين تحركها وذلك لافساح المجال لسائق الحافلة لرؤية الطريق.

  • على سائقي السيارات و الحافلات العامة الوقوف في اماكن امنة بعيدا عن بداية المنعطفات و التقاطعات و الاشارات الضوئية و عدم انزال الركاب في هذه المواقع و خصوصاً الطرق السريعة او التوقف العشوائي.

 

لسائقي الدراجات البخارية هذه الوصايا

اخواني سواق الدراجات:-

  • يجب ان ترتدوا الخوذه الواقية و احكام ربطها قبل الانطلاق و كذلك عليكم ارتداء الزي المناسب الذي  يسمح لكم بحرية الحركة و لا يكون عائقا للسياقة السليمة و الامانة.

  • الحيطة و الحذر من السرعة الشديدة و عدم استخدام الشوارع المزدحمة بالمشاة و السيارات.

  • المسير في الجانب الايمن من الطريق و عدم التزاحم وسط و بين المركبات في محاولة تخطيها من كل جانب.

  • على مستخدمي الدراجات استعمال الموقفات الاساسية مع الموقفات الخلفية التي تكون تحت القدم وبحذر تام.

  • الحذر من كل ما يؤدي الى فقدان التوازن في الطريق كقضبان السكك الحديدية او الرمال او الزلق او الزيت.

  • الالتزام او الاهتمام بوجود حاجز واقي شفاف لحماية منطقة الصدر و البطن من الهواء و الغبار.

  • عدم التعلق و التشبث باي مركبة اخرى اثناء سياقة الدرجة للاسراع في الوصول حيث ان في هذا التصرف تكمن الخطورة في وقوع حادث يؤدي بحياتك.

  • الابتعاد عن القيام بالحركات الهوائية و البهلوانية الخطيرة لما فيها من خطورة بالغة تؤدي الى كارثة الموت فالدرجات وسيلة مواصلات و ليست احدى وسائل الترفيه و التسلية.   

قواعد الاجتاز الامن

  • يجب ان يكون الاجتياز من جهة اليسار الا في حالة محاولة المركبة التي امامك الاستدارة الى جهة اليسار.

  • لا يجوز الاجتياز في حالة محاولة المركبة التي امامك اجتياز مركبة اخرى امامها اذ تنتظر لحين اكمال تلك المركبة لعملية الاجتياز ثم بعدها تجتاز بامان.

  • يجوز الاجتياز عندما يكون الطريق مستقيما و مساره واضح تماما اذ لا يجب عليك الاجتياز في المنحيات او مداخل و مخارج الانفاق وفي حالة عدم وضوح الرؤيا.

  • يجب استخدام اله التنبيه (الهورن) عند الاجتياز نهارا و استخدام الضوء ليلا مع استخدام اشارة الاتجاه للمركبة.

  • لا يجوز الاجتياز امام الاشارة الضوئية او اجتياز مركبة متوقفة او عند اماكن عبور المشاة.

السياقة في الاحوال الجوية السيئة (المطار - الضباب)

  • لا يجوز السياقة بسرعة اكثر من 15كم ساعة في حالة المطر و الضباب.

  • عدم القيام باجتياز المركبات التي امامك في حالة الظروف الجوية السيئة.

  • الحذر و التقليل من استعمال الموقف القدمي (البريك) عندما يكون الطريق مبلل.

  • استعمال الاضوية الامامية و  الخلفية و عدم استخدام الضوء العالي المبهر مع مراعاة حالة الطريق و استخدام الة التنبيه.

نصائح و ارشادات لسائقي المركبات

لما تشكله خطورة حوادث المرور على حياة و سلامة الانسان و كذلك مدى الخسائر المادية و المعنوية الناجمة عن هذه الحوادث ناهيك عن ارباك حركة السير و المرور و تعطيلها ..و لكون العنصر البشري هو المسبب الاساس في مشكلة المرور لذا فان من واجبنا توعيته للمساهمة في تأمين السلامة المرورية و الوقاية من حوادث السير و لعلك اخي السائق ان تتطلع على هذه النصائح و الارشادات التي بين يديك لتكون دليلا لسلامتك و سلامة الاخرين.

تطبيق القواعد الصحيحة للسير والمرور

  • ان احترامك لقواعد السير و المرور هو احترام لنفسك و للاخرين اذ ان السياقة فن و ذوق و اخلاق.

  • المعرفة التامة بعلامات و ارشادات المرور هو دستور السياقة الآمنة فهي مصممة من اجل السلامة و الأمان لذلك يجب اتباعها و احترامها حفاظا على سلامتك و سلامة الآخرين.

  • ان اشارة رجل المرور تلغي كافة الاولويات للاشارات و العلامات الاخرى لذلك يجب التقيد بها و تطبيقها و اتباع مدلولاتها.

  • احترام اشارات المرور الضوئية دليل وعي سائق المركبة و يجب ملاحظة ان الضوء الاصفر عقب الضوء الاخضر يعني التزام وقوف المركبة بالاشارة الا اذا نتج عن هذا التوقف تعرض الاخرين للخطر.

  • افساح المجال لمركبات الطوارىء (اطفاء – اسعاف - شرطة) لتسهيل مهمتها و ذلك بالسير اقصى يمين الطريق او التوقف اذا تطلب الامر, اذ قد تؤدي هذه الثواني الى انقاذ حياة العديد من المواطنين.

  • عدم استخدام الة التنبيه الصوتيه (الهورن) متعددة النغمات كونها تسبب ازعاجا شديدا للمواطنين و كذلك عدم استعمال الة التنبيه الاعتيادية داخل المدن الا في الحالات الضرورية و يراعى عدم استخدامها اثناء الوقوف و في المناطق السكنية و بالقرب من المستشفيات و المدارس.

  • الوقوف في الاماكن المخصصة للوقوف و الانتظار لان الوقوف غير المنتظم يؤدي الى ارتباك حركة السير و المرور و اعاقة الرؤيا للآخرين و كذلك لا يجوز الوقوف على الارصفة و الاماكن المخصصة لعبور المشاة و السكك الحديدية او على الجسور و الانفاق و المرتفعات و المنحدرات و المنعطفات او المنحنيات او في وسط الطريق و كذلك امام مداخل و مخارج محطات الوقود و امام المستشفيات و مراكز الشرطة و الاطفاء و الاسعاف.

  • عند الوقوف لاي طارىء و خصوصا اثناء الليل يجب اضاءة اشارات التوقف و الاضوية التحذيرية و كذلك وضع المثلث الفسفوري خلف المركبة و العمل على ازاحتها عن الطريق باسرع وقت ممكن.

أخي السائق:
قبل استخدامك للمركبة عليك ان تراعي ما يلي:

  • التاكد من شروط المتانة و الامان قبل استخدامك المركبة بأتباع الخطوات التالية:

  • التاكد من سلامة المركبة قبل استخدامها و ذلك بالكشف عليها و على جميع اجزائها كونها صالحة للسير و ذلك من خلال التأكد من الوقود – الزيت – المياه – عمل المروحة – الاطارات – وجود و صلاحية عمل مطفأة الحريق.

  • التأكد قبل الخروج بالمركبة من صلاحية الموقف القدمي و اليدوي للمركبة (فرامل السيارة).

  • الانتباه و التاكد من صلاحية مصابيح السيارة الامامية و الخلفية و مصابيح الاشارات و خاصة عند السير ليلا.

  • اجراء الكشف الدوري للتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية و الوقود و العجلات .

  • العمل على الصيانة اللازمة و تغيير الزيوت و التشحيم في مواعيدها و التأكد من سلامة الاطار الاحتياطي.

  • التاكد من صلاحية عمل جميع المرايا بالمركبة بما يجعل الرؤية واضحة و التأكد كذلك من مكان مقعد السائق و ملائمته قبل الخروج و عدم تحريك او توجيه المرايا اثناءالمسير بل يجب ان يتم ذلك قبل الانطلاق بالمركبة.

  • التقيد التام بالحمولة المقررة لكل مركبة و عدم تحميلها باكثر من طاقتها لما في ذلك من خطورة بالغة.

  • يجب الالتزام بمتطلبات الامن و السلامة المقررة بالنسبة للشاحنات و ناقلات البترول و المركبات ذات الحمولة الكبيرة و المواصفات الخاصة.

نصائح للمشاة

  • يجب استعمال رصيف الطريق اثناء السير و عدم النزول في نهر الطريق.

  • يجب مرافقة الاطفال الصغار و عدم تركهم بمفردهم و عدم السماح لهم باللهو و اللعب بالطرق العامة.

  • عدم تجمع المشاة على رصيف الطريق بشكل يعرقل السير مما يعرض المشاة للخطر و حوادث الطريق و لايتم مضايقة الغير ممن يسيرون على الرصيف.

  • اثناء السير على الرصيف يجب ان يكون النظر للامام و ان يتم الانتباه لمجريات الطريق.

  • عدم السير على حافة الطريق مع حمل اشياء يخرج بروزها الى عرض الطريق حتى لا تصطدم بها المركبات و تؤدي الى الاصابات و اذى لحاملها و الاخرين.

  • عدم التجمع حول اية حادثة بالطريق حيث ان ذلك يؤدي الى تعرض المجتمعين للخطر و يعرقل حركة السير و المرور و يمنع رجال المرور من اداء مهماتهم.

  • عند عبور الشارع يجب الالتزام بالعبور من الاماكن المخصصة للعبور و الالتزام بالاشارات و علامات المرور و تنفيذ توجيهات رجال المرور.

  • عدم التلكؤ و التردد و التوقف اثناء العبور و يجب الحذر و عدم الركض اثناء العبور و خصوصا اذا كان الشارع مفصولا بجزرة او العبور بين الاشجار الموجودة في الجزرات الوسطية.

  • يجب النظر يسارا ثم يمينا ثم يسارا من خلو الطريق من السيارات عند العبور و احذر من السيارات التي تسير عكس الاتجاه.

  • لا تقف وراء حاجز يحجب عنك الرؤية عند عبورك و لا تقف امام سيارة قريبة منك.

  • اثناء سيرك بالطريق العام فعليك عدم استخدام سماعات الاذن الموصلة لاجهزة الراديو و التسجيل فهي تؤثر على القدرة في سماع السير و المرور.

وصايا مهمة لتجنب حوادث الطريق
اخي السائق:-

  • عند قيادتك المركبة يجب ان تكون بعيدا عن اي انفعلات نفسية و التركيز و الاهتمام بالطريق و عدم الانشغال او التفكير او الحديث مع الغير او باهاتف او بالقراءة او تناول الطعام.

  • ان السيطرة و التحكم في الاعصاب و البعد عن التوتر اثناء السياقة يعتبر عاملا اساسيا للسلامة و يجب عدم السياقة اثناء الشعور بالتعب او المرض او الاجهاد.

  • عدم السياقة بعد تناول الحبوب المهدئة او المنومة كما لا يجوز السياقة في حالة تعاطي المسكرات او المواد المخدرة.

  • الالتزام بالسير على الجانب الايمن للطريق و النظر في المراة بين لحظة و اخرى لمعرفة و استطلاع حركة المرور الخلفية و عدم رمي القناني الفارغة و اعقاب السكائر اثناء السير.

  • يجب استخدام انوار المركبة اثناء السير ليلا و كذلك في النهار و عندما تكون الرؤية غير كافية كحالة وجود ضباب او في الانفاق كما و يجب ان لا تستعمل الانوار في المناطق الماهولة عندما تكون الطرق مضاءة بصورة كافية.

  • استعمال الاشارة الضوئية الموضحة لجهة الاستدارة او الانحراف للمركبة قبل تغير اتجاهها بمسافة كافية حتى ينتبه السواق الاخرين.

  • يجب الانتباه قبل الرجوع بالمركبة لخلف او عند بداية الانطلاق او الدوران للاتجاه العاكس.

  • عدم استخدام الضوء المبهر و العالي او المصابيح الكاشفة حيث تسبب في ابهار باقي مستخدمي الطريق .. و قد يؤدي ذلك الى وقوع العديد من الحوادث.

  • ترك مسافة امان كافية بينك و بين السيارة التي امامك و ذلك تجنبا للوقوف المفاجىء.

  • تجنب السرعة الشديدة فهي القاسم المشترك لجميع اسباب الحوادث و الالتزام بالسرعة المقررة قانونا من حيث طبيعة الطريق و الظروف المحيطة بالطريق.

بهذه الوصايا و الالتزام بها نتجنب حوادث المرور المؤسفة التي تؤدي الى خسارة بشرية و مادية مكلفة.

 

الزي المروري

 

بريد المديرية

 

عداد الزوار

Visitor Counters

Copyright © 2012 - Iraqi Traffic Police - All Rights Reserved
Developed and Updated by  R.Hassan